القطاع الإستهلاكي

القطاع الإستهلاكي

قامت المملكة بالعديد من الخطوات لجذب مجموعة كبيرة من مستثمري التجزئة الأجانب للمملكة العربية السعودية. ففي عام 2016 قامت الهيئة العامة للاستثمار بتخفيف القيود على المستثمرين الأجانب في قطاعات البيع بالتجزئة، سامحةً بملكية أجنبية كاملة سواء لشركات الجملة أو شركات البيع بالتجزئة. وقد قام فريقنا سابقاً بتقديم الإستشارات القانونية لعدد من المستثمرين الأجانب الراغبين في الإستثمار في المملكة العربية السعودية.

كما يقدّم المكتب خبرته القانونية للشركات المحلية ذات طبيعة الملكية العائلية والتي كانت ترغب في الاستثمار أيضاً في بعض الصناعات الاستهلاكية. مؤخراً، أصبح للمشاريع الترفيهية نصيب كبير من هذه الاستثمارات، خاصة العملاقة منها مثل مشروع القدية، وهي مدينة تبلغ مساحتها 334 كيلومتر مربع، على بعد 40 كيلومتر مربع فقط من العاصمة الرياض.