جرائم ذوي الياقات البيضاء  

 

لعب مكتبنا دور الدفاع عن الكثير من العملاء ذوي النفوذ والشركات في دعاوى تتهمهم بارتكاب جرائم ذوي الياقات البيضاء منها قضايا امتدت إلى أنظمة قضائية متعددة، وقد تعامل مكتبنا مع عدد من هذه القضايا على عدة مستويات قضائية بإجراءاتها المتباينة.  

ومن أبرز هذه الدعاوى، دفاعنا الناجح عن أحد عملائنا الذي اتهم بارتكاب عدة انتهاكات لقانون مكافحة الإخفاء، والذي يمنع قيام الأجانب بأي أعمال استثمارية على الأراضي السعودية، دون الحصول على ترخيص من الهيئة العامة للاستثمار. وقد قدّمنا دفاعًا رصينًا في هذه القضية، وظهر هذا جليًّا في قرار المحكمة النهائي. والأهم، أننا نجحنا في تأسيس فكرة أن الموظفين الأجانب ذوي الخبرة الكبيرة في مجال العمل، يحق لهم الحصول عل مكافآت ضخمة، دون اعتبار ذلك توزيعًا مخفيًّا للأرباح لمستثمر أجنبي.  

ليس هذا فحسب، بل سبق لمكتبنا أن مثّل عملاء في مراحل متقدمة من الاستئناف، وقد استخدمت المؤسسة كافة امتيازاتها؛ لضمان الفوز بمثل هذه الدعاوى، حتى إننا قدمنا في بعض القضايا طعنًا على قرار المحكمة العليا إلى خادم الحرمين الشريفين (عاهل المملكة العربية السعودية) في قضايا تقدّر قيمتها بمليارات الدولارات الأمريكية.